pub-6071570422139658

منظمة العمل الدولية تعلن عن مرافقة فنية ومالية ل 43مؤسسة اقتصادية واجتماعية وتضامنية‎‎‎‎

5
أسدل الستار الجمعة بتونس على مسابقة Re-FUND التي أطلقتها منظمة العمل الدولية بالتعاون مع وزارة التخطيط والاقتصاد في اطار مشروع JEUN’ESS ، بالإعلان عن قائمة تضم أكثر من 40 مشروعا اقتصاديا واجتماعيا وتضامنيا سيحظون بالمرافقة الفنية والمالية وتمثل هذه المشاريع 7 ولايات هي قابس وجندوبة والقيروان والقصرين وقبلّي والكاف وسيدي بوزيد.
وقد اشرف على هذا الحدث، وزير الاقتصاد والتخطيط سمير سعيد وحضره ممثلون عن الهيئات الوطنية والدولية ذات العلاقة من بينهم المنسق المقيم للأمم المتحدة في تونس أرنو بيرال.
وتندرج مسابقة ” JEUN’ESS ” في إطار تعاون وثيق بين منظمة العمل الدولية ووزارة الاقتصاد والتخطيط ،الشريك المؤسسي للمشروع وبعثة الاتحاد الأوروبي في تونس وذلك في إطار برنامج دعم الشباب ” EU4Youth ” الشريك المالي للمشروع.
كما يساهم في هذه البادرةالتي تهدف إلى تطوير الاقتصاد الاجتماعي والتضامني وخلق مواطن الشغل اللائق لفائدة الشباب ، الشركاء الاجتماعيون ممثلين في الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والاتحاد العام التونسي للشغل والاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري الذين أبدوا التزامهم التام بتنفيذ هذا المشروع.
واستعرضت بالمناسبة، مديرة مكتب منظمة العمل الدولية رانيا بخازي استراتيجية المنظمة في المجال الاقتصادي الاجتماعي والتضامني الموجهة لتونس.
وذكّرت بأن برنامج “JEUN’ESS ” هو اليوم أكبر مشروع في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني لمنظمة العمل الدولية تم تخصيص مبلغ مالي له قدره 10 ملايين دولار ،ما يعكس الدور الاستراتيجي الذي تهدف المنظمة للقيام بهفي تونس في المجالات الاقتصادية و الاجتماعية والتضامنية.
* تحدّي “ RE-FUND ” يدعم هياكل الاقتصاد الاجتماعي والتضامني المتضررة من جائحة كورونا
ويذكر أن الشباب المشارك في هذه المسابقة قد خضع لسلسلة من التصفيات انطلقت منذ 1 سبتمبر الماضي لاختيار قائمة المؤسسات التي ستحظى بدعم تحدي ” JEUN’ESS ” على المستوى الفني والمالي وذلك وفق هدف رئيسي هو الحفاظ على مواطن الشغل الموجودة وتدعيمها وخلق مواطن شغل جديدة.
وعلى هذا الأساس مرّ هؤلاء الشبان بأربعة مراحل اختيار محددة بكل دقّة وهي :
– دراسة الملفات الإدارية ومخططات الاستمرارية المقدمة من قبل المترشحين.
– إنشاء “مركز التقييم” (assessment center ) بهدف تقييم شخصيات المشاركين وتكاملهم مع الاقتصاد الاجتماعي والتضامني.
– زيارات ميدانية من قبل المنسقين الجهويين لمشروع ” JEUN’ESS” للتأكد من مدى مطابقة الوثائق المقدمة مع الواقع .
– مثول المشاركين يوم 2 ديسمبر أمام لجان تحكيم مكوّنة من شخصيات مرجعية في مجال ريادة الأعمال والاقتصاد الاجتماعي والتضامني من أجل الاختيار النهائي.
وقبل الوصول إلى المرحلة الأخيرة من الفرز والاختيار أمام لجان التحكيم خضع المرشحون من المناطق السبع إلى ماراطون من الإعداد وتدعيم خططهم للاستمرارية لمدة 3 أيام من أجل ضمان أكبر قدر من فرص نجاحهم أمام لجان التحكيم.
كما تم تأمين فترة الاحتضان هذه بحضور 8 مدربين محترفين رافقوا المرشحين حتى وقت متأخر جدا من الليل في أحيان كثيرة.
وبذلك تحصل الفائزون خلال هذه المسابقة على الدعم الفني والمالي من فريق ” JEUN’ESS ” والذي يمتد على فترة هامة بهدف ضمان استدامة مشاريعهم من خلال مقاربة تعمل على سلسلة تضامنستعززقدراتهم الإنتاجية والإبداعية والتحويل والتنويع وحتى التسويقية.
وسيطلق مشروع ” JEUN’ESS ” في الفترة القريبة القادمة مبادرات جديدة لصالح الشباب التونسي الذي يرغب في الانطلاق والعمل في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني.
محمد خليل
Facebook Comments
pub-6071570422139658

vous pourriez aussi aimer Plus d'articles de l'auteur

Les commentaires sont fermés.