لغة التصميم الجديدة من  » آل – جي  » مستمدّة من الطبيعة مع الأناقة البصرية والكمال اللّمسي

52
تعتبر لغة التصميم الأدنى الجديدة من  » آل – جي إلكترونيكس  » لهواتفها الذكية القادمة  » غمزة عين  » للعالم الطبيعي مع عنصر الشكل المرئي الذي يختلف عن توجهات الصناعة ويقدّم آلة تصوير عبارة عن  » قطرة مطر » ومنحنيات متناظرة على الشاشة والجزء الخلفي للهاتف ضمن تصاميم أخرى متطورة مقارنة بأجهزة الكمبيوتر المحمولة الكلاسيكية من  » آل – جي  » .
وخلافا لتوجه حدبة الكاميرا المربعة التي يمكن أن نراها اليوم على العديد من الهواتف الذكية المتطورة فإن الزاوية اليسرى العليا من الجزء الخلفي لهاتف  » آل – جي  » تحتوي على ثلاثة أجهزة كاميرا خلفية و  » فلاش LED  » حسب تنظيم أو ترتيب تنازلي مهمّ جدا وهي موجّهة لإبراز سقوط قطرات المطر.
وتقع آلة التصوير الرئيسية فوق السطح قليلا بينما تنزلق العدستان الأخريان بشكل مثالي تحت الزجاج الأملس. ويوفر هذا الوضع من التصميم المريح فائدة إضافية تتمثل في احتلال مساحة أقل على الجزء الخلفي من الهاتف للحصول على مظهر عام أكثر نظافة وأكثر أناقة.
ولا شكّ أن هذا عنصر جديد من التصميم الذي سيظهر لأول مرة في الجهاز القادم وهو « 3D Arc Design  » حيث تكون جوانب الشاشة والظهر منحنية بشكل متناظر بما يبعث شعورا طبيعيا أكثر في اليد يختلف عن ذلك الشعور الذي كانت تبعثه هواتف  » آل – جي  » السابقة.
وتعني هذه اللمسة من التصميم الذكي والبارع جوانب وزوايا أقل وضوحًا تجعل الجهاز ليس فقط أكثر متعة للرؤية ولكن أيضا أكثر متعة للمس.
وفي هذا الإطار صرّح نائب الرئيس  » Cha Yong-deok  » مدير مختبر تصاميم الاتصالات المحمولة في  » آل – جي  » قائلا :  » « سيكون هاتفنا الذكي القادم مستوحى من التاريخ الغني لتصميمات  » آل – جي  » الكلاسيكية التي كانت متميزة دائما منذ بدايتها الأولى ». وقد أضاف قائلا :  » هذا الهاتف سيكون عبارة عن لمحة واضحة عن الميزة التنافسية التي سنقدمها لكل هاتف ذكي من  » آل – جي  » في المستقبل. »

 

محمد خليل
Facebook Comments

vous pourriez aussi aimer Plus d'articles de l'auteur

Les commentaires sont fermés.