غرفة تجارة وصناعة صفاقس تنظّم النسخة الثانية من المنتدى العابر للقارات للتمويل الصغير العابر للحدود

14
في إطار برنامج التعاون الأوروبي MEDSt@rts الذي بدأه البرنامج الأوروبي « ENI CBC Med 2014-2020   »   بهدف  توفير الدعم للتمويل الصغير بالنسبة إلى المؤسسات الناشئة بمنطقة البحر الأبيض المتوسط نظمت غرفة تجارة وصناعة صفاقس (CCIS)  النسخة الثانية من منتدى التمويل الصغير العابر للقارات  بصفاقس .
وقد قام البرنامج الأوروبي بتخصيص ميزانية بلغت 2.5 مليون  » يورو  » تمثّل 90 بالمائة من الميزانية الجملية للمشروع المقدّرة بنحو 2.8 مليون  » يورو « .
ودار الحدث الذي أقيم  بصفة حضورية  إما مباشرة بنزل  برج الضيافة بصفاقس  وإما من خلال  » الحضور عن بعد  » بحضور مسؤولي  الغرفة  بالإضافة إلى شركاء MEDSt @ rts والمستفيدين والممثلين  .  وقد كان فرصة للكشف عن النتائج الأولى للمشروع في منتصف المدة.
ومن خلال كلمتها الافتتاحية   أشارت مديرة غرفة  تجارة و صناعة  صفاقس  السيدة  إكرام مقني   إلى أن الهدف من مشروع MEDSt @ rts هو دعم التمويل الصغير لتسهيل إطلاق الشركات  ( أو المؤسسات )  الناشئة المتوسطية الجديدة.
وأضافت  السيدة إكرام مقني أن المشروع الذي وصل إلى مرحلة متقدمة يهدف إلى إنشاء 75 شركة ناشئة مبتكرة جديدة  أي بمعدّل  15  شركة في كل دولة معنية بهذا المشروع.
ومن ناحيته قام  السيد »  Allesandro Faola  » ممثّل مؤسسة  Fondazione di Sardegna (إيطاليا)    لتي تعتبر رائدة  مشروع MEDSt @ rts  بتقديم  الشركاء الآخرين في هذا المشروع وهم على التوالي : SFIRS (إيطاليا)  وغرفة التعاون الإيطالية العربية (إيطاليا)  و غرفة تجارة وصناعة  صفاقس (تونس)   وغرفة التجارة في ACHAIA (اليونان)  وغرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا وجنوب لبنان (لبنان)  و LEADERS International (فلسطين).

وأكّد السيد  » أليساندرو  »  أن المشروع يهدف إلى دعم الباعثين الشبان   الذين ليست لهم تعاملات بنكية  في الدول الخمس المعنية   وهي تونس وإيطاليا وفلسطين ولبنان واليونان من أجل إطلاق مشاريعهم وضمان الحدّ الأدنى من ظروف النجاح.
وقد  شهدت الجلسة الافتتاحية  أيضا مداخلات لكلّ من   السيد  » فابريزيو بالوني  » (منسق JTC) والسيدة سميرة رفرافي    التي تمثّل جهة الاتصال الوطنية لبرنامج ENI CBC Med   والتي أكدت   أهمية هذا المشروع  في دعم الشباب  ومساعدتهم على  إنشاء  مؤسساتهم.
 أما الحصة الثانية فقد خصصت   لعرض نتائج المنتدى الأول للتمويل الصغير  العابر للحدود.
وقد سمحت مداخلات السيدة  » رشا حسوش  » عن غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا وجنوب لبنان   والسيدة  » سالي مشراره   » عن ليدرز أنترناشيونال (فلسطين) والسيد ريكاردو كونتو عن غرفة التعاون العربي الإيطالي  بمقارنة النتائج الأولى التي تم تسجيلها في كل بلد والمشاركة في تطوير استراتيجية مشتركة لبرنامج متوسّطي للتمويل الصغير  يعتمد على الأدوات وخدمات الدعم للمؤسسات والشركات  الجديدة والمبتكرة.
وفي نفس الإطار تناولت الحصة الأولى موضوع التحول الرقمي في التمويل الصغير بينما تناولت الحصة الثانية موضوع التمويل التشاركي.

وقد مكّنت المناقشات التي تلت تلك المداخلات من الكشف عن شهادات بعض المستفيدين من المشروع من بين تسعة شبان تونسيين استفادوا حتى الآن من تمويل قدره 10 آلاف  » يورو » .
وتحدّث هؤلاء  الشبان عن  العراقيل التي واجهوها في الحصول على تمويل لمشاريعهم بحكم أنهم لم يتمكنوا من الحصول على قروض  بنكية  وبحكم أنه كان من المستحيل عليهم توفير المبالغ اللازمة لبدء مشاريعهم.
وقد رحّب المتدخّلون بمبادرة مشروع MEDSt @ rts الذي أتاح تطوير نموذج دعم ومرافقة مبتكر لتسهيل الوصول إلى التمويل للأشخاص الذين لا يستطيعون الحصول على قروض بنكية.
محمد خليل
Facebook Comments
pub-6071570422139658

vous pourriez aussi aimer Plus d'articles de l'auteur

Les commentaires sont fermés.