مؤسسة أورنج تونس للأعمال الخيريّة بالتعاون مع جمعية « طفل وابتسامات » تدشين قرية البياضة،

23
بعد قريتي بئر صالح من ولاية صفاقس سنة 2014 بالشراكة مع جمعية العجمي التومي والقرعة وأولاد عبد مولاه من ولاية القصرين مع جمعية دعم الطفل ASSEN  سنة 2016، تفتتح مؤسسة أورنج تونس للأعمال الخيرية بدعم من Fondation Orange وبالتعاون مع جمعية طفل وابتسامات Un Enfant, Des Sourires (UEDS)، القرية الثالثة، قرية البياضة بولاية جندوبة في إطار برنامج القرى لأورنج تونس بحضور متساكني المنطقة وشركائنا على غرار برنامج الأمم المتحدة الإنمائي PNUD والمعهد الفرنسي بتونس IFT والشركة الناشئة التونسية Kumulus Water والسلطات الجهوية والمحلية المشاركة في هذا المشروع النموذجي.
وللتذكير يهدف برنامج « القرى » لمؤسسة أورنج لدعم التنمية المحلية المستدامة والشاملة وتوفير الدعائم الثلاثة الأساسيّة والضروريّة للتنمية المستدامة لفائدة المناطق الضعيفة والفئات الفقيرة .
ويعدّ برنامج مشروع القرى لأورنج من البرامج الرائدة والنموذجية وهو مشروع موجّه لدعم التنمية المحلية المستدامة والشاملة بمبادرة من مؤسسة أورنج للأعمال الخيريةFondation Orange  وبالشراكة مع جمعيات ومنظمات المجتمع المدني والسّلط الجهوية، ويهدف إلى تحسين الحياة اليومية لسكان القرى التي تتراوح كثافتها السكانية من ثلاثة إلى خمسة آلاف ساكن خصوصا الأطفال والنساء وذلك بتوفير الاحتياجات الأساسيّة والضّروريّة على غرار الماء الصّالح للشّراب والصّحّة والتّعليم وضمان تنمية اجتماعية واقتصادية مستدامة للمناطق والجهات الداخلية تفاعلا مع الدعائم الثلاث للتنمية المستدامة والمفيدة دون نسيان ضمان الربط  بالتكنولوجيا الرقميّة ودعم النشاط الاقتصادي لنساء القرية.
وبالنسبة لقرية البياضة سيستفيد 5000 ساكن من هذه الدعائم الأساسية لتحقيق و إرساء أسس حياة كريمة بجودة أفضل وذلك بفضل المجهودات والعمل الرائع الذي أنجزته على الميدان فرق العمل المشترك بين أورنج تونس و جمعية « طفل وابتسامات » بإشراف رئيسة الجمعية السيّدة إيناس الراجحي:
–        التّعليم الموجّه للجميع : خلال سنة 2019 ، تمّ القيام بأشغال توسعة المدرسة الابتدائية البياضة من
خلال بناء مطعم مدرسي ومكتبة وقاعتين للتدريس لإستقبال 200 تلميذ وذلك بفضل دعم العديد من الشركاء بما في ذلك شركة أورنج تونس.
وخلال سنة 2020 شمل برنامج المدارس الرقميّة الموجّه للمدارس الابتدائية الذي تنجزه أورنج تونس بالتعاون مع وزارة التربية حيث تمّ تركيز برنامج التربية الرقميّة بمدرسة البياضة لتصبح ضمن الشبكة المتكونة من 130 مدرسة رقميّة  والتي شملت إلى حدّ الان 150 مدرسة إبتدائية رقميّة في مختلف أنحاء الجمهورية.
وفي إطار برنامج القرى تمّ إنشاء قاعة للقسم التحضيري لإستقبال الأطفال الصغار الذين تتراوح أعمارهم 5 سنوات، ويحتوي الفضاء وحدة صحي وملعب وفضاء للألعاب مع الدخول متاح للجميع.
–        ضمان التزوّد بالماء الصّالح للشّراب وتحسين نقاط المياه الموجودة مع العمل على إعادة تهيئة
خزّان المياه وفقا للشروط والمعايير التنظيمية والصحية وتركيز محرك لضمان التدفق الجيّد للماء وتركيب مصفي لمعالجة المياه.
–        ضمان الحصول على الرعاية الصحية الأساسية وبناء مركز رعاية صحية كامل مجهز بالمعدات
والتجهيزات الطبية، وستكون وحدة الرعاية الصحية قادرة على استيعاب وإستقبال متساكني قرية البياضة في حالات الطوارئ والإسعافات الأولية.
كما أنّ إطلاق المشروع أيضا كان نتيجة لتظافر جهود كلّ الأطراف المتداخلة والتعاون الوثيق والمثمر مع السلطات المحلية والجهوية وكذلك الادارات الجهوية لوزارتي الصحة والتربية.
ومع تدشين القرية الثالثة بمنطقة البياضة بولاية جندوبة تؤكد أورنج تونس من جديد حرصها من خلال مؤسستها للأعمال الخيرية على دعم التنمية الشاملة والتزامها بمقاومة الفقر والتهميش والإقصاء الرقمي عبر دعم الجمعيات في مختلف أنحاء الجمهورية من خلال البرامج والمبادرات المختلفة من أجل مشاريع تضامنية تساهم في تحقيق التنمية الاجتماعية المستدامة الشاملة للبلاد. وفي هذا الإطار تمّ التأكيد على هذا الالتزام لدعم التنمية المستدامة خلال فعاليات إفتتاح قرية البياضة من طرف كلّ من السيّد تييري مايي، المدير العام لشركة أورنج تونس والسيّدة مايا الجربي ، رئيسة مؤسسة أورنج تونس للأعمال الخيرية والمسؤولية الاجتماعية : هذا العمل المنجز لأكثر من 10 سنوات والذي سيتمّ تعزيزه  وتدعيمه بشكل أكبر مع إنشاء وإطلاق المؤسسة مؤخرًا. كما مثّل حضور السيّدة Françoise Cosson، المندوبة العامة لمؤسسة Fondation Orange لفعاليات تدشين مشروع قرية البياضة تأكيد على دعمها المتواصل للتنمية المحلية المستدامة والشاملة وتوفير الدعائم الثلاثة الأساسيّة لفائدة المناطق الضعيفة والفئات الفقيرة.
محمد خليل
Facebook Comments
pub-6071570422139658