للمبدعة ناتالي قارسون في رواق مسك وعنبرRE BORNمعرض

20
بعد نجاح عرضها  »  Over fifty et Alors ?  »  في تونس داخل فضاء المعهد الفرنسي بتونس، اختارت المبدعة Nathalie Garçonمرة أخري بلدها تونس لتنظيم معرضها   (RE)BORN, بالشراكة مع صاحبة الرواق لمياء بوسنينة بن عياد.
ما يجب أن تعرف عن (RE)BORN؟
باعتبار أن للحياة الواحدة  ألف حياة، وباعتبار أن لكل لباس قصة، جاءت الفكرة لعارضة الأزياءNathalie Garçon  لإعادة إحياء  بعض الأزياء وإعطاءها لمسات جديدة بفضل لمسات فنية مبتكرة ومحدثة..
فمن خلال سفراتها حول العالم، جمعت Nathalie Garçon عدد من القطع المهملة لتنفخ فيها روحا جديدة وتبعث فيها الحياة من جديد.
تغير وتعدل منها وتعطيها رونقا جديدا اعتمادا علي مواهب حرفيات تونسيات في مجال الحياكة والخياطة.
 كل قطعة ثياب تتحول بعد التعامل معها إلي قطعة فريدة ضمن مجموعة عتيقة ومميزة من خارج هذا الزمن.
وهذه المجموعة، وهي في نفس الوقت أخلاقية ومسؤولة، تتمازج بين عبق الزمن وإعادة الرسكلة من اجل إعادة خلق الموضة من جديد.
فبمحو وتبديد كل ما أصبح بعيدا عن الموضة، فان هذا التصرف الخلاق والملتزم يعطي من جديد حياة  مستقبلا إضافيا لقطع من الماضي.
(RE)BORN :عرض خيالي وإبداع من Nathalie Garçon
يجمع معرض (RE)BORN الذي جعل من رسكلة الملابس المستعملة وسيلة للتعبير الفني الخلاق، مبدعين تونسيين وسويسريين..
وسيعقد هذا الحدث الذي يحمل بدوره تسمية قمة الفرنكفونية جربة  في رواق مسك وعنبر من 22 ماي إلي 11 جوان 2022. وسيوضع تحت إشراف الديوان الوطني للسياحة التونسية وسفارة سويسرا بتونس ومؤسسة سويسرا للثقافة الموالية للفيدرالية السويسرية والمعهد الفرنسي بتونس.
وسيكون إطلاق المعرض في شكل احتفالي مميز بحضور عدد من الفنانين التونسيين بينهم مريم بودربالة، فريال لخضر، وديع المهيري، سيف بن صالح، محمد بن سلطان، مني الجمل سيالة، وفنانين سويسريين مثل رافائيل كوتو وميلاني ايتان التي جاءت خصيصا لبلادنا من اجل حضور هذا الحدث.
بدورها ستكون النجمة والفنانة الفرنسية-التونسية أمينة حاضرة حيث انتقلت خصيصا لتونس لتكون حاضرة وتشارك في إحياء حفل الافتتاح.
كذلك سجلت التظاهرة حضور عديد المشاهير من فرنسا من بينهم على سبيل الذكر الصحفية كاترين سايلاك والممثلين فلورنس دارال ولورون اولميدو الذين حضروا واكتشفوا المعرض حتى قبل الافتتاح الرسمي.
(RE)BORN، ليس فقط مجرد معرض بل هو رحلة ممتعة لكل الأشخاص الذين حضروا وتنفلوا وعاشوا الحدث بأدق تفاصيله الرائعة. وقد اكتشف ضيوف تونس من الفرنسيين والسويسريين الكنوز الثقافية والفنية التي تتمتع بها تونس. كما تم تنظيم ورشة عمل حول الرسكلة في فضاء « L’art Rue » بالمدينة الذي نظم بالتنسيق مع سفارة تونس بسويسرا وبحضور Nathalie Garçon والفنانة السويسرية Mélanie Iten وشارك في هذه الورشة عدد هام من المغرمين من تونس.
محمد خليل
Facebook Comments
pub-6071570422139658